تطبيقاتنا للهواتف الذكية

إطلاق تطبيقات قرية بني جمرة للآيفون والآندرويد

قام فريق من أبناء قرية بني جمرة بإطلاق تطبيق خاص بالقرية يهتم بشؤونها وأخبارها، وهو يحتوي على عدة خدمات، من ضمنها الأخبار المتنو...

الأربعاء، 22 أكتوبر 2014

هذا آخر ما طلبه المرحوم علي عبدالحميد من موقع بني جمرة!

من طرف قرية بني جمرة  
التسميات:
10/22/2014 05:07:00 م


إنتقل الى رحمة الله فجر هذا اليوم الحاج علي عبدالحميد سلمان فجأة طاهراً نقياً بعد عودته من حج بيت الله الحرام وإصابته بجلطة خلال أيام معدودات. 

هذا الرجل الخلوق الذي لا تفارق ابتسامته محياه وحسه الفكاهي الذي يزين مجالسنا.

رحل وهو يحلم ببيت إسكان يؤويه هو وعائلته بعد طلبه الذي فاق عشرات السنوات، كحال العديد من آباء وأبناء هذه القرية وهذا الوطن، فهل هذا هو المكتوب "حلم لا يتحقق"!.

_______________________
واتس آب قرية بني جمرة :
لأنك مصدرنا الأول .. شاركنا بقضية .. مقال .. خبر .. صورة .. فيديو .. مقترحات وأفكار .. ولتتلقى جديد الموقع اشترك معنا على هذا الرقم:




0 التعليقات:

الخميس، 9 أكتوبر 2014

تشييد نصب فني للحاج حسين الجمري الذي ظلت صورته مطبوعة على العملة 8 سنوات

من طرف قرية بني جمرة  
التسميات:
10/09/2014 08:05:00 م


عباس الجمري يشير إلى لوحة «حفر فني» مصنوعة من الخشب المصمت - تصوير : عقيل الفردان

بني جمرة - محمود الجزيري



منذ 1993 وحتى العام 2001، ظلت صورة الحاج المطبوعة على فئة نقد الـ(500 فلس)، وهو يمتهن صناعة النسيج، تداعب مشاعر البحرينيين، لما تصل مخيلاتهم بالإرث الذي كانت عليه البحرين قديماً.

تلك الصورة التقطتها شركة بابكو في العام 1963 للحاج حسين بن محمد بن عبدالرسول الجمري الذي بقيَ يمارس مهنة النسيج 60 عاماً قبل أن يتوفى في العام (1976)، كما قال لـ “الوسط” حفيده عباس الجمري.

الجمري الحفيد، أقام مؤخراً وبالتحديد في ثاني أيام عيد الأضحى المبارك، احتفالاً عائلياً لإسدال الستار عن لوحة “حفر فني” مصنوعة من الخشب المصمت، تحاكي صورة الحاج كما يظهر في العملة النقدية السابقة.

يبيَّن عباس الجمري “هذه اللوحة من تصميمي وأخذت في تنفيذها نحو شهر ونصف. وهي عبارة عن لوحة حفر تنقسم إلى 3 أقسام؛ الأول: الصورة الأصلية للحاج وهو يمارس مهنة النسيج، الثاني صورة نقد الـ(500 فلس) السابقة، والثالث عبارة عن آلات صناعة النسيج وأجزائها “الدولاب والكريب”.

ويردف “تمثل هذه الصورة قيمة معنوية لنا كعائلة باعتبارها لجدِّنا، وكما لكل البحرين من جانب أنها تبرز تاريخ المهن البحرينية القديمة”.

ويشير إلى أن “الحفاظ على التراث الوطني مسئولية مهمة. ونحن في قرية بني جمرة مشهورون بصناعة النسيج؛ فيأتي هذا العمل في سبيل حفظ هذا التراث أيضاً”.

وأعرب الجمري عن اعتزاز العائلة الكبير بهذه الصورة، وقال مازحاً: “نعتز بها لدرجة أن يوماً من الأيام أحد الأقارب ارتكب مخالفة مرورية، ولما أزعجه السواق بأبواق سيارتهم، خرج لهم وقال: “أنا ولد الحجي إلي على الخمس روبيات”.

0 التعليقات:

back to top